دوري أبطال آسيا: تعادل سلبي بين الاتحاد والهلال

دوري أبطال آسيا: تعادل سلبي بين الاتحاد والهلال

الكاتب : AFPWed, 28 Aug, 2019, 09:19

انتهى لقاء قطبي الكرة السعودية اتحاد جدة والهلال بتعادلهما سلبا في جدة ضمن مباراة الذهاب من الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال آسيا لكرة القدم الثلاثاء. وتقام مباراة الإياب في الرياض في 17 أيلول/سبتمبر المقبل على ان يلتقي الفائز فيها، مع السد القطري أو النصر السعودي في الدور نصف النهائي علما بان الأخير تقدم على الأول 2-1 ذهابا في الرياض الاثنين. وبهذه النتيجة، بقيت حظوظ الفريقين قائمة في بلوغ الدور نصف النهائي علما بان التعادل الايجابي بأي نتيجة يؤهل الاتحاد، في حين يحتاج الهلال الى الفوز على ملعبه بأي نسبة من الأهداف. وهي المرة الثانية التي يلتقي فيها الفريقان في المسابقة القارية بمسماها الجديد، وكانت الأولى في أيار/مايو 2011 عندما فاز الاتحاد 3-1 في دور الـ 16 بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة. أقيمت المباراة على ستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية وتابعها جمهور غفير بلغ 54390 متفرجا بينهم مدرب المنتخب السعودي الجديد الفرنسي هيرفيه رونار الذي دون ملاحظاته حول اللاعبين الذين ينوي الاستعانة بهم في قائمة الأخضر خلال المرحلة المقبلة. ورغم الحذر الذي سيطر على بداية الشوط الأول إلا أن الهلال الذي افتقد جهود محمد البريك وعبدالله عطيف بداعي الإصابة، كان الطرف الأفضل وصاحب المبادرة الهجومية عندما صوب الفرنسي بافيتيمبي غوميس كرة قوية علت العارضة بقليل (14). ورد الاتحاد عن طريق البرازيلي رومارينيو الذي صوب كرة مماثلة (15). وأضاع سالم الدوسري فرصة محققة للهلال عندما واجه المرمى وصوب الكرة في يدي الحارس فواز القرني الذي أمسكها على دفعتين (17). وانطلق رومارينيو بكرة على الطرف الأيسر متجاوزاً أكثر من لاعب قبل أن يلعبها لزميله التشيلي لويس خيمينيز ولكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأبعدها الى ركنية (30). وتهيأت فرصة للهلال للتقدم بالنتيجة لولا تدخل الدفاع الذي حول كرة غوميس للركنية (34) ثم أنقذ القرني مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة الدوسري القوية قبل تجاوزها خط المرمى (43). واستهل الهلال الشوط الثاني بهجمة واعدة ولكن دفاع الاتحاد اليقظ ألغى خطورتها (46). ومن هفوة دفاعية فادحة كاد الاتحاد يفتتح باب التسجيل ولكن رومارينيو أضاع الفرصة المحققة بشكل غريب (48) قبل أن يتألق الحارس عبدالله المعيوف في الذود عن مرماه وينقذ فريقه من هدف محقق عندما تصدى لكرة التشيلي كارلوس فيلانويفا الإنفرادية (50). وأشرك الهلال لاعبه هتان باهبري بدلاً من البيروفي كاريلو لتنشيط الهجوم في الدقائق العشر الأخيرة، كما دفع مدربه الروماني رزافان لوشيسكو بثاني أوراقه الهجومية بنزول أمير كردي الذي يظهر للمرة الأولى بقميص الهلال بعد التعاقد معه لثلاث سنوات على حساب عبد الله الحافظ.

التعليقات