مونشغلادباغ و دورتموند يسحقان منافسيهما

مونشغلادباغ و دورتموند يسحقان منافسيهما

الكاتب : FootballMon, 01 Jun, 2020, 10:24

تعاون ماركوس تورام والحسن بليا في تسجيل ثلاثة أهداف ليحقق بروسيا مونشنجلادباخ فوزا ساحقا 4-1 على أونيون برلين يوم الأحد ويستعيد المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم قبل خمس مباريات على نهاية الموسم وسجل تورام (22 عاما) برأسه في الزاوية البعيدة عقب تمريرة عرضية من مواطنه الفرنسي بليا في الدقيقة 41 بعدما وضع فلوريان نويهاوس أصحاب الأرض في المقدمة في الدقيقة 17 بانطلاقة فردية.

وجثا تورام على ركبتيه تكريما لذكرى جورج فلويد، وهو رجل أسود أعزل قتل في مينيسوتا بعدما ضغط ضابط شرطة أبيض بركبته على عنقه مما فجر احتجاجات واسعة النطاق في الولايات المتحدة.

وقلص سيباستيان أندرسون الفارق لفترة وجيزة لصالح الضيوف بعد خمس دقائق من بداية الشوط الثاني.

لكن الفريق صاحب الأرض، الذي قدم كرة قدم ممتعة أمام مدرجات خالية من الجماهير وامتلأت بصور للمشجعين من الورق المقوى، كان أكثر تفوقا ووجد باستمرار مساحات كافية لشن هجماته.

 

وأحرز تورام، وهو ابن ليليان تورام الفائز بكأس العالم 1998، هدفه الثاني في المباراة في الدقيقة 60 بلمسة بسيطة عند الزاوية البعيدة بعدما أرسل بليا تمريرة أخرى مرت من دفاع أونيون.

وهز بليا الشباك بنفسه بتسديدة بقدمه اليسرى لينضم إلى تورام ولكل منهما عشرة أهداف هذا الموسم ويعيد جلادباخ إلى المنافسة على التأهل لدوري أبطال أوروبا بانتصاره الأول في ثلاث مباريات وفي مباراة اخرى جرت البارحة فاز دورتموند على بادريون 6-1 قال لوسيان فافر مدرب بروسيا دورتموند إنه أبلغ اللاعبين بجملة واحدة بين شوطي المباراة وقبل تسجيل ستة أهداف في الانتصار 6-1 على بادربورن في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم يوم الأحد.

وبعد شوط أول بلا أهداف، أمطر دورتموند، بفضل ثلاثية من جيدون سانشو، شباك منافسه في الشوط الثاني وخرج بانتصار كبير ليصبح على بعد سبع نقاط من بايرن ميونيخ المتصدر قبل خمس جولات من النهاية.

 

وقال فافر لموقع النادي ”لقد قلت للاعبين جملة واحدة خلال الاستراحة وهي ‭‭‭‘‬‬‬نحن نحتاج إلى مواصلة ما نفعله‭‭‭‘‬‬‬“.

وأضاف ”لقد ضغطنا بشكل رائع وأرهقنا المنافس وكان من الواضح أنه لن يستطيع مواصلة اللعب بهذا الإيقاع حتى النهاية. كنا نريد ضمان عدم استغلال الهجمات المرتدة ضدنا“.

 

وتابع ”نجحنا في اللعب بنفس قوة الشوط الأول والتغيير الوحيد الذي حدث كان تحرك اللاعبين في جانب الملعب. عندما تم تنفيذ كل شيء أصبحت النتيجة 6-1“.

ويقدم دورتموند كرة هجومية رائعة هذا الموسم، ونجح منذ استئناف الدوري المحلي الشهر الماضي، بعد توقف في مارس آذار بسبب جائحة كوفيد-19، في تحقيق ثلاثة انتصارات سجل خلالها 12 هدفا، مقابل هزيمة وحيدة 1-صفر أمام بايرن الأسبوع الماضي.

التعليقات